من نحن            برید الی الأمام             الأرشیف
کلمة رئیس التحریر
  في ذكرى سقوط الموصل.. الرمادي تتبعها

سمير عادل

في الذكرى الاولى لسقوط مدينة الموصل، كان من المفترض وحسب الاعلام الحكومي واعلام مليشيات الحشد الشعبي، واعلام الاحزاب والقوى السياسية في العملية السياسية المتظررة من تممد دولة الخلافة الاسلامية ان تبدء عملية تحرير مدينة الموصل. الا انه وعشية الذكرى الاولى لسقوط الموصل نسمع ونشاهد ونعيش دوي سقوط مدينة الرمادي هي الاخرى. وقبل عام كتبنا وقلنا ليس هناك اختلاف بين ليلة سقوط الموصل بيد الوحوش العتاة الذين شربوا من فكر بن تيمية وعبد الوهاب، وبين ليلة سقوط مدينة بغداد بيد مجرمين محترفين ترعرعوا في مدرسة شيكاغو الاقتصادية، وعملوا بشكل دؤوب كي يصبح الاسلام السياسي بشقيه الشيعي والسني يهيمن على السلطة السياسية في العراق، وما داعش الا احد نتاجاتهم السياسية. الا ان الفرق بين مجرمي داعش وبين ساسة شيكاغو الذين يتبرئون اليوم من تدمير واحتلال العراق امثال رامسفيلد، هو ان الاول يقطعون الرؤوس بأدوات قديمة مثل السكاكين والسيوف ليعلنوا عصر الفتوحات الاسلامية، اما الثاني فيسحقون الرؤوس بأسلحة حديثة وفتاكة لاعلان فجر "الديمقراطية".

في الذكرى الاولى لسقوط مدينة الموصل، هم الحمقى لا غيرهم بأنتظار محاسبة ومحاكمة شخصيات سياسية متنفذة ومسؤولين عن تسليم مدينة الموصل على طبق من تنك الى عصابات داعش. ففي "العراق الجديد" عندما تسمع هناك لجنة تحقيقية شكلت من اجل الكشف عن ملابسات اية جريمة، فهذا يعني ان الجريمة اختفت وضاعت وحان الوقت لاسدال الستار عليها بشكل نهائي. وهكذا بالنسبة لملف تسليم مدينة الموصل وبيعها رخيصا الى ابي بكر البغدادي وزمرته المجرمة، فالفاعل سيبقى مجهولا مع سبق الاصرار والترصد.

في الذكرى الاولى لسقوط مدينة الموصل، هم المتوهمين وحدهم يتوقعون  بأن الولايات المتحدة الامريكية او ميلشيات قاسم سليماني بأمكانهما تنظيف ثلث مساحة العراق من اوساخ داعش. فبوجودهما العسكري توسعت حدود دولة الخلافة الاسلامية، واليوم اصبحت مدينة الرمادي هي الاخرى تنظم الى دولة الخلافة الاسلامية.  

في الذكرى الاولى لسقوط مدينة الموصل، تقزمت الامة العربية وتشضت الى امة طائفية، شيعية وسنية، واصبح تغيير الخرائط السياسية على الابواب، وستشهد الامم المتحدة زيادة في عدد ما ستسمى بالدول من الكانتونات والدويلات والاقاليم في المنطقة. واصبحت الميليشيات لها اليد الطولى كما نرى في "العراق الجديد" اذا لم نقل اصبحت حكامها الجدد لتكون الذراع العسكري والقمعي لسلطة الاسلام السياسي الشيعي في بغداد.

في الذكرى الاولى لسقوط مدينة الموصل، فشل الاسلام السياسي الشيعي الحاكم من تعبئة الجماهير على صعيد العراق لمواجهة داعش، ولم ينجح في الترويج لكذبة الوطنية والوطن الذين اصبحوا هم سارقيه الرسميين وعابثي الفساد فيه، وحولوا "الوطن" الذي لم يكن ابدا للعمال والمحرومين حولوا كل زاوية من زواياه وكل مكان فيه الى مستنقع للنفايات والذباب والبعوض وكل الحشرات التي لاذت بالفرار من البلدان المجاورة، واصبح شعار الاسلام السياسي في هذه المرحلة: كل شيء من اجل محاربة داعش كما كان يفعل البعث: كل شيء من اجل المعركة، لمواجهة اسرائيل، بينما كانت الزنانين تفتح للمعارضين والعمال الذين يطالبون بتحسين ظروفهم المعيشية والمطالبين بالحرية والمساواة. واليوم وفي عراق داعش وسليماني، فأن عمار الحكيم رئيس المجلس الاسلامي الاعلى يطلق التهديد والوعيد لمن ينظم اي تظاهرة من اجل تحسين الخدمات. لانه في ذلك تحريض من جهات خارجية او تحركات مشبوهة حسب ادعائه، وهي نفس الذرائع الذي كان يستخدمها نظام صدام والبعث لقمع معارضيه. "فكل شيء من اجل محاربة داعش" للتغطية على جرائم الفساد واختطافات المليشيات والتطهير الطائفي والتعذيب في المعتقلات والسجون، والاعتقالات العشوائية التي دشنت منذ زمن الاحتلال وصعد منها المالكي وما زالت مستمرة في عهد العبادي، وعدم دفع رواتب الموظفين والعمال والغاء مفردات البطاقة التموينية اذا لم يكن الغائها بشكل نهائي والتنصل من توفير كل اشكال الخدمات لان "الوطن" في حالة خطر وانه في حرب مع داعش.  في حين نجد داعش تقاتل وتذبح وتسلخ من جهة، ومن جهة اخرى تعمل على ترسيخ دولتها وعلى ادارة المدن التي تستولي عليها حتى ولو ليوم واحد وتحاول تقديم الخدمات مهما كانت بسيطة الى البشر الذين تحكمهم.

في الذكرى الاولى لسقوط مدينة الموصل، ان من ينشر القذرات لا يمكن تنظيف اوساخ غيره. اي بمعنى اخر لن يستطيع الأخوين النجيفي والعيساوي ولا الحرس الوطني السني ولا الماكنة العسكرية الامريكية او الحرس الثوري الايراني والحشد الشعبي من كنس داعش من العراق، في الوقت الذي عبدوا هم بقذارتهم مدن العراق كي تنمو وتتوسع دولة الخلافة الاسلامية.. لن يتنظف العراق من داعش ولا من المليشيات الا بأرادة وبقوة الجماهير نفسها، كما نظفتها في مدينة كوباني واعادتهم الى جحورهم.

  20/06/2015
  3030
المزید ...
سمير عادل واخيرا كشف عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عن سر لصوصية وفساد ونهب ثروات العراق وافقار المجتمع ونهب الجماهير من قبل احزاب الاسلام السياسي الشيعي، من المجلس الاعلى وحزب الدعوة والفضيلة والت... ...  التفاصيل
14/10/2015
سمير عادل الجماهير تنفتض وتخرج الى الشوارع في مدن احزاب وقوى غنت وناحت وناجت وطبلت وزمرت لـ"مظلومية الشيعة". وهي نفس تلك الاحزاب التي اغرقت مدن "مظلومية الشيعة" بالفساد والدجل والجرائم بكل اشكالها. ويبدو اي... ...  التفاصيل
11/08/2015
سمير عادل سقوط مدينة الموصل في 10 حزيران من عام 2014 خلال ساعات اسقط ورقة التوت ليظهر بشكل واضح ودون اي جدال او نقاش، بأن الادارة الامريكية ومن بعدها سلطة الاسلام السياسي الشيعي ولمدة احدى عشر عام فشلتا في ت... ...  التفاصيل
06/08/2015
سمير عادل في المقال الافتتاحي السابق لعدد 303 تحدثنا عن نقاط قوة داعش واسباب استقطابه للمئات اذا لم نقل الاف من المؤيديين في العالم، واكدنا مثلما البشرية المتمدنة والمتعلمة والمتحضرة اعلنت الحرب على الفاشية ... ...  التفاصيل
09/07/2015
سمير عادل التفجيرات والعمليات الارهابية التي قامت بها داعش في الكويت وفرنسا وكوباني في يوم واحد تدل على قدرة هذا التنظيم وامكاناته الهائلة في التعبئة والدعاية والتنظيم. ومن التبسيط والسذاجة ان يذهب المرأ الى... ...  التفاصيل
03/07/2015
سمير عادل هل هو الحظ العاثر لحزب الدعوة عندما نتحدث عن اي موضوع عنه وعن قادته لا بد التذكير بحزب البعث وايامه، ام ان حزب الدعوة وحزب البعث وجهان لعملة واحدة بالرغم من عدائهما التاريخي لبعضها واختلافاتهما الا... ...  التفاصيل
24/06/2015
سمير عادل عشر نساء او خمسون امرأة جرى تقديمهن قربان لحل نزاع عشائري في مدينة البصرة. وتلك المدينة اي البصرة لم تحتل من قبل دولة الخلافة الاسلامية مثلما حدث لمدينة الموصل او الرقة، كي نسمع وتقبل عقولنا او نست... ...  التفاصيل
11/06/2015
سمير عادل الكونترا او ثوار الكونترا وهم عصابة مسلحة انشأتها المخابرات المركزية الامريكية في نيكارغوا لاسقاط الحكومة اليسارية الموالية لاتحاد السوفيتي ابان الثمانينات. وتورط ثوار الكونترا في عشرات الجرائم ضد ... ...  التفاصيل
02/06/2015
سمير عادل دولة الخلافة الاسلامية اطفأت وهج انتصارات مليشيات حكومة العبادي في تكريت، بعد سيطرتها على الرمادي ومحاصرتها لمصفى بيجي. وكل ما قيل وطبل وزمر بأن داعش يلفظ انفاسه لم يكن الا جزء من تزيف الحقائق وصنع... ...  التفاصيل
26/05/2015
سمير عادل لا يحتاج المرء ان ينفق الكثير من الجهد للتفكير كي يعرف القاسم المشترك بين الحكومات التي انبثقت من التحالف الشيعي وهي العبادي وقبلها المالكي وبين نظام صدام حسين القومي، وذلك القاسم المشترك هو العنصر... ...  التفاصيل
21/05/2015
صفحةمن‌ 12
عدد المقالة