من نحن            برید الی الأمام             الأرشیف
التحلیل السیاسي
  كلمة "الى الامام"..فاشية دولة اسرائيل وفاشية داعش واحدة

الى الأمام:

منذ اسبوع ودولة اسرائيل الفاشية تمطر القنابل والصواريخ على رؤوس المدنيين في غزة بذريعة الدفاع عن امن مواطني اسرائيل ووضع حد لقصف حماس بالصورايخ على اسرائيل. انها المرة الثالثة التي تلجأ اسرائيل الى حرب شاملة ومفتوحة ضد الشعب الفلسطيني وتحت نفس الذرائع، مرة في 2009 ومرة اخرى في 2012 ولكنها لم تستطع خلال تلك المجازر التي ارتكبتها من حماية المواطنيين الاسرائيليين.

اعلان دولة اسرائيل لهذه الحرب على الفلسطينين في غزة في هذه الوقت يأت في استغلالها لانشغال العالم بمحاربة (الارهاب) على ارض العراق. فسقوط مدينة الموصل في العراق بيد التحالف الذي يقوده الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) وتوسعها حتى الحدود الاردنية والسورية جرت حكومات المنطقة والغرب في صب تركيز اولوياتها السياسية والامنية في محاربة الارهاب في العراق. وجاء اختطاف ثلاثة شبان من المستوطنيين الاسرائيليين وثم قتلهم التي تتهم اسرائيل بأن حركة حماس تقف وراء ارتكاب تلك الجريمة، ليرد عليها مستطوطنيين اسرائيليين بجريمة ابشع التي اختطفوا شاب فلسطيني وقتله ومن ثم حرقه، لتطلق اول صاروخ الذي كان بمثابة ضربة حظ لرئيس الحكومة الاسرائيلة بنيامين نتنياهو ليشعل حربا على جماهير غزة بعد فرضه حصارا وحشيا منذ 9 سنوات على قطاع غزة ووضع عصا في عجلة استمرار المصالحة بين حركة حماس المدعومة من الجمهورية الاسلامية في ايران وحركة فتح.

ان حرب اسرائيل على الفلسطينيين المدنيين ليس الغاية منها حماية المواطنيين من صواريخ حركة حماس والجهاد والمنظمات الاسلامية الاخرى في الوقت التي تفرض عقاب جماعي عن طريق الحصار الاقتصادي على قطاع غزة وشن الحروب على سكانها بين الفينة والاخرى، ان اسرائيل تبغي من وراء هذه الحرب دق اسفين بين حركة فتح وحركة حماس ونسف المصالحة بينهما بعد ان فشلت تهديدها ووعديها ضد فتح للحيلولة دون اتمام تلك المصالحة، وجر محمود عباس رئيس حركة فتح والسلطة الفلسطينية الى مفاوضات سلام جديدة بشروط اسرائيلية والاستفراد بجماهير فلسطين التي لا تكترث حكومات المنطقة والغرب لمعاناتها الانسانية.

ان هذه الحرب هي حرب قذرة تقودها دولة اسرائيل العنصرية لفرض سياستها وغطرستها وعنجهيتها وادامة سياسة الاحتلال ضد جماهير فلسطين. ان الحكومات الغربية وحكومات دول المنطقة لا تحرك ساكنا اتجاه ما تقترفها دولة اسرائيل من جرائم في فلسطين سوى اصدار بيانات القلق وطلب التهدئة بينما تتشدق حول انتهاكات حقوق الانسان بيد داعش والقاعدة وتعلن حالة الاستنفار لمحاربة الارهاب في حين ان سياسة دولة اسرائيل الفاشية اتجاه الفلسطنيين لا تختلف عن جرائم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) في العراق وسورية.

ان ادانة هذه الحرب والعمل على وقفها فورا يقع على عاتق القوى التحررية والانسانية التي خرجت في شوارع مدن اوربا وامريكا وكندا للاحتجاج للضغط على حكوماتها في ايقاف تلك الحرب الوحشية.

ان حماية المواطنيين الاسرائيليين لا يأتي في تجويع جماهير فلسطين وترويعهم وقتلهم بل يأتي عن طريق تأسيس دولة فلسطينية مستقلة الذي هو الطريق نحو الامن والسلام في اسرائيل وفي فلسطين والمنطقة. 

  15/07/2014
  3924
المزید ...
الارهاب الاسلامي من جديد يفتك بالأبرياء في برشلونة بعد باريس وبروكسل ونيس وبرلين واسطنبول.. والحكومات الغربية ترسل فرق الاغتيالات والنخبالعسكرية الخاصة والطائرات والصواريخ لمقايضة قتل مواطنيهم بقتل ابرياء في سو... ...  التفاصيل
22/08/2017
ليس الاول من ايار كما يحاول البعض ان يصوره بأنه عيد العمال، بل ان الاول من ايار هو يوم تضامن العمال العالمي، يوم احتجاج العمال العالمي ضد بشاعة واستغلال وعدم مساواة وظلم الرأسمال. يوم ابراز العمال أنفسهم بوصفهم... ...  التفاصيل
03/05/2016
المبرر الذي ساقه ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي في ادارة بوش الابن، وبول بريمر الرئيس المدني للاحتلال، في الحرب على العراق واحتلاله، وهو: بدل ان تحارب الولايات المتحدة الامريكية الارهاب في واشنطن ونيويورك فلتحا... ...  التفاصيل
05/10/2015
واشنطن: أعلنت واشنطن توقف العمليات العسكرية في العراق في الوقت الحاضر لاستعادة السيطرة على مدينة الرمادي من أيدي داعش .وقال المتحدث باسم العمليات العسكرية الأمريكية في العراق الكولونيل ستيف وارن إن القوات ال... ...  التفاصيل
02/10/2015
ازمة اللاجئين هي احدى التحديات الكبرى التي يواجهها النظام الرأسمالي العالمي، اليوم، على الصعيد الانساني والاجتماعي والاخلاقي والسياسي. ان ازمة اللاجئين هي واحدة من افرازات الصراع بين الاقطاب الاقليمية والدولية ... ...  التفاصيل
14/09/2015
سامان كريم الى الأمام: توصلت الدول الست وايران الى أطار عام للأتفاق حول البرنامج النووي الأيراني على ان يتم الأتفاق النهائي في 30 حزيران 2015، الرئيس الأمريكي اوباما وصف الأطار العام للأتفاق بأنه تاريخي وأنه... ...  التفاصيل
08/04/2015
جون مكين السيناتور الجمهوري والمرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية امام باراك اوباما يزور العراق للقاء ممثلي ما يسمونه بـ"عرب السنة" في بغداد بعد انتهاء اعمال مؤتمرهم في اربيل. العراق ما قبل 10 حزيران ليس هو ... ...  التفاصيل
29/12/2014
جاكرتا: تظاهر بضع آلاف من العمال الإندونيسيين ، اليوم الأربعاء وسط جاكرتا، للمطالبة بالزيادة في الحد الأدنى للأجور . وطالب المتظاهرون الذين ينتمون إلى عدد من النقابات من بينها الاتحاد العام لعمال إندونيسيا ... ...  التفاصيل
11/12/2014
قبل اكثر من شهر ونصف وعلى صدر صفحات هذه صحيفة "الى الأمام" قلنا بأن داعش قدمت خدمات جليلة الى الولايات المتحدة الامريكية وتحالف "اصدقاء سوريا"، الذين خسرو مواقعهم ونفوذهم في سوريا والعراق ولبنان، وها هم يستعيدو... ...  التفاصيل
13/09/2014
الأجواء الشوفينية التي يشحنها عدد من القوميين في كردستان العراق ضد النازحين العرب الذين هربوا من بطش عصابات داعش والأوضاع الأمنية المزرية، توجت بتظاهرة فقيرة لم يشترك فيها إلا العشرات من المتوهمين بالفاشيين الق... ...  التفاصيل
12/08/2014
صفحةمن‌ 8
عدد المقالة