من نحن            برید الی الأمام             الأرشیف
التحلیل السیاسي
  كلمة الى الأمام: الابرياء في اوربا يدفعون ثمن سياسة حكوماتهم.. مقايضة قتل الابرياء في اوربا مقابل القتل في الشرق الاوسط

الارهاب الاسلامي من جديد يفتك بالأبرياء في برشلونة بعد باريس وبروكسل ونيس وبرلين واسطنبول.. والحكومات الغربية ترسل فرق الاغتيالات والنخبالعسكرية الخاصة والطائرات والصواريخ لمقايضة قتل مواطنيهم بقتل ابرياء في سورية والعراق وليبيا واليمن.

ما حدث في برشلونة والذي تزامن ايضا بعد يوم في مدينة توركو الفلندية، هي نتيجة مباشرة للسياسة الحقيرة التي تمارسها الحكومات الغربية في الشرق الاوسط. ان داعش الذي اعلن مسؤوليته عن جريمة قتل وجرح المئات في برشلونة هي نتائج الاستثمار السياسي لبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الامريكية في سورية، عندما فتحت ابواب حدودها وسمحت لائمة الجوامع والمساجد في المدن الغربية في تعبئة الشباب عبر الخطب الدينية، وتجنيدهم وارسالهم للالتحاق بما أسموهم المعارضة الاسلامية السورية المسلحة التي جانب منها لقتال نظام بشار الاسد وحلفائه في المنطقة، والجانب الاخر صبت خلال ست سنوات من اجل كسر شوكة الارادة الثورية للجماهير بعد الثورتين التونسية والمصرية، وتحريف نصال نضالها عن نيل الحرية والخبز والكرامة الانسانية. ان الغرب بقيادة الدول الثلاثة المذكورة لم تكتف بغض الطرف وتشجيع الافواه المسعورة في الجوامع والمساجد، بل راحت تقدم الدعم اللوجستي والعسكرية والمالي لتلك الجماعات.

ما حدث في برشلونة هو انعكاس للسياسة العنصرية المسعورة المنفلتة من عقالها للبرجوازية التي تحاول عن طريق نشر الكراهية والقتل والدمار تمرير سياستها في العالم، واعادة تقسيم الشرق الأوسط. ان همجية داعش تقابل همجية ترامب وادارته التي تقتل الابرياء في سورية والعراق تحت عنوان "الحرب على داعش". فالأبرياء الذين سقطوا في برشلونة، يسقطون اضعاف اعدادهم في بغداد والموصل والرقة والصعدة وطرابلس بتعتيم اعلامي وحكومي منقطع النظير. انه العالم الرأسمالي المعاصر الذي تديره البرجوازية بالمقايضة، قتل الابرياء بقتل الابرياء لكن الاختلاف في الزمان والمكان ونوع السلاح، تخير جماهير المنطقة بمقايضة الحرية والرفاه بهمجية الجماعات والعصابات الاسلامية، ومقايضة الاستبداد والافقار بالأمن والامان.

ان القضاء على داعش والارهاب الاسلامي بشكل عام لن يتم عبر العناوين المشبوهة التي خطتها الادارة الامريكية وحلفائها من ستين دولة وأكثر، وهي "الحرب على داعش" وهو العنوان المعدل "للحرب على الارهاب"، بل يتم عن طريق:

-         وقف الدعم الغربي السياسي والدبلوماسي والاعلامي للإقطاعيات الخليجية من سعودية وقطر والامارات التي هي المصدر الرئيسيلتصدير الارهاب الاسلامي والمسؤولة المباشر في تقديم المساعدات المالية للجماعات الاسلامية المختلفة.

-         تقديم كل اشكال الدعم للتيارات والحركات العلمانية في الشرق الاوسط.

-         دحر السياسات العنصرية التي تمارسها الحكومات الغربية بشكل عام واليمين العنصري المعارض، بشكل خاص تجاه اللاجئين والمهاجرين الذين هربوا من بطش الجماعات الاسلامية والحكومات العربية التي مولتها نفس الانظمة الغربية.

-         وقف الحرب المسعورة التي اعلنتها الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها تحت عنوان "الحرب على داعش"، والتي ليس غاياتها سوى اعادة النفوذ الامريكي في العراق وسورية والمنطقة.

اننا في هذه الصحيفة، في الوقت الذي ندين فيه بأقوى الكلمات وأشد العبارات جريمة داعش في برشلونة وجميع جرائمه في العالم، نقدم التعازي لأهالي الضحايا، وفي نفس الوقت نؤكد ان الطريق لوقف مسلسل القتل في مدن العالم من قبل الارهاب الاسلامي والارهاب الغربي، بقيادة الثالوث الامريكي – الفرنسي - البريطاني وحلفائهم الخليجيين، هو عبر تأسيس جبهة انسانية عالمية تمارس كل اشكال الضغط الجماهيري والسياسي والدعائي على الحكومات الغربية، كي تكف عن سياستها التي لم تجلب غير الارهاب والدمار والقتل في العالم، لتحقيق الاهداف المذكورة.

  22/08/2017
  110
المزید ...
ليس الاول من ايار كما يحاول البعض ان يصوره بأنه عيد العمال، بل ان الاول من ايار هو يوم تضامن العمال العالمي، يوم احتجاج العمال العالمي ضد بشاعة واستغلال وعدم مساواة وظلم الرأسمال. يوم ابراز العمال أنفسهم بوصفهم... ...  التفاصيل
03/05/2016
المبرر الذي ساقه ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي في ادارة بوش الابن، وبول بريمر الرئيس المدني للاحتلال، في الحرب على العراق واحتلاله، وهو: بدل ان تحارب الولايات المتحدة الامريكية الارهاب في واشنطن ونيويورك فلتحا... ...  التفاصيل
05/10/2015
واشنطن: أعلنت واشنطن توقف العمليات العسكرية في العراق في الوقت الحاضر لاستعادة السيطرة على مدينة الرمادي من أيدي داعش .وقال المتحدث باسم العمليات العسكرية الأمريكية في العراق الكولونيل ستيف وارن إن القوات ال... ...  التفاصيل
02/10/2015
ازمة اللاجئين هي احدى التحديات الكبرى التي يواجهها النظام الرأسمالي العالمي، اليوم، على الصعيد الانساني والاجتماعي والاخلاقي والسياسي. ان ازمة اللاجئين هي واحدة من افرازات الصراع بين الاقطاب الاقليمية والدولية ... ...  التفاصيل
14/09/2015
سامان كريم الى الأمام: توصلت الدول الست وايران الى أطار عام للأتفاق حول البرنامج النووي الأيراني على ان يتم الأتفاق النهائي في 30 حزيران 2015، الرئيس الأمريكي اوباما وصف الأطار العام للأتفاق بأنه تاريخي وأنه... ...  التفاصيل
08/04/2015
جون مكين السيناتور الجمهوري والمرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية امام باراك اوباما يزور العراق للقاء ممثلي ما يسمونه بـ"عرب السنة" في بغداد بعد انتهاء اعمال مؤتمرهم في اربيل. العراق ما قبل 10 حزيران ليس هو ... ...  التفاصيل
29/12/2014
جاكرتا: تظاهر بضع آلاف من العمال الإندونيسيين ، اليوم الأربعاء وسط جاكرتا، للمطالبة بالزيادة في الحد الأدنى للأجور . وطالب المتظاهرون الذين ينتمون إلى عدد من النقابات من بينها الاتحاد العام لعمال إندونيسيا ... ...  التفاصيل
11/12/2014
قبل اكثر من شهر ونصف وعلى صدر صفحات هذه صحيفة "الى الأمام" قلنا بأن داعش قدمت خدمات جليلة الى الولايات المتحدة الامريكية وتحالف "اصدقاء سوريا"، الذين خسرو مواقعهم ونفوذهم في سوريا والعراق ولبنان، وها هم يستعيدو... ...  التفاصيل
13/09/2014
الأجواء الشوفينية التي يشحنها عدد من القوميين في كردستان العراق ضد النازحين العرب الذين هربوا من بطش عصابات داعش والأوضاع الأمنية المزرية، توجت بتظاهرة فقيرة لم يشترك فيها إلا العشرات من المتوهمين بالفاشيين الق... ...  التفاصيل
12/08/2014
الى الأمام: منذ اسبوع ودولة اسرائيل الفاشية تمطر القنابل والصواريخ على رؤوس المدنيين في غزة بذريعة الدفاع عن امن مواطني اسرائيل ووضع حد لقصف حماس بالصورايخ على اسرائيل. انها المرة الثالثة التي تلجأ اسرائيل ا... ...  التفاصيل
15/07/2014
صفحةمن‌ 8
عدد المقالة