من نحن            برید الی الأمام             الأرشیف
التحقیقات
  منظمة أطباء بلا حدود: أوغندا أستقبلت عدد لاجئين يزيد على ثلاثة اضعاف اللذين وصلوا الى أوربا

الى الأمام / متابعة

أستقبلت أوغندا أكثر من 950 ألف لاجئ من جنوب السودان في الأشهر المنصرمة. ومع وصول نحو 2000 لاجئ جديد في كل يوم، أصبحت أوغندا الآن البلد المستضيف لأكبر عددٍ من اللاجئين في إفريقيا بعددٍ يزيد على ثلاثة أضعاف اللاجئين الذين وصلوا إلى أوربا في عام 2016 عن طريق البحر

في المناطق الشمالية من أوغندا، أي في أدجوماني ويومبي ومويو، أكثر من 30 بالمئة من السكان هم اليوم من اللاجئين و 86 بالمئة من هؤلاء هم من النساء والأطفال والفتية دون الثمانية عشرة عاماً من العمر

وفي مقابل التدفق الهائل للاجئين من جنوب السودان هناك نقص واضح في توفر المساعدات الإنسانية لهؤلاء اللاجئين. ويضيف فصل هطول الأمطار إلى التحديات والصعوبات التي يواجهها هؤلاء اللاجئون في أماكن تجمعاتهم.

الموجات الأولى من اللاجئين هربت إلى أوغندا إثر الاقتتال الذي نشب في "جوبا" في تموز / يوليو 2016، ومنذ ذلك التاريخ وصل أكثر من 630 ألف لاجئ. أما الموجة الأخيرة فقد كانت نتيجةً لانعدام الأمن واندلاع العنف على نطاقٍ واسع في هذه المنطقة الاستوائية الكبرى حيث تقع دولة جنوب السودان. وينحدر الواصلون إلى أوغندا من عدة مجموعات عرقية

يمثل جسر" بوسيا" ما يشبه الحبل السري الذي يصل بين جنوب السودان وأوغندا وكثيراً ما يتردد عليه اللاجئون الذين يجتازون الجسر في الصباح الباكر ثم يعودون لاحقاً في وقت متأخر من النهار لأخذ أمتعتهم التي خبؤوها في الجانب الآخر من الحدود.

يتم استقبال اللاجئين في عدة نقاط تنتشر على طول الحدود مع جنوب السودان، ويتم تسجيلهم من قبل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في نقطة تجمع حدودية حيث يقدم لهم الطعام ثم يساقون إلى مركز الاستقبال المسمى "إيمفيبي "

إلا أنه مع الارتفاع المطّرد لأعداد اللاجئين بدا واضحاً أن الاستمرار في تلبية احتياجات اللاجئين مهمة مستحيلة وأن المصادر المتوفرة لدى الحكومة الأوغندية آخذة في النفاد. تستطيع السلطات تسجيل 1500 لاجئ فقط في اليوم مما يسبب تأخراً تراكمياً في عملية التسجيل. وهذا يعني أن مراكز الاستقبال أصبحت تكتظّ باللاجئين الذين ينتظرون دورهم في التسجيل والنقل إلى مراكز الإيواء .

افتُتِح مركز إيواء "إيمفيبي" في مقاطعة "آروا" في شباط/ فبراير 2017 وبلغ عدد اللاجئين الذين يستضيفهم 107,330 لاجئاً بتاريخ 12 حزيران/ يونيو 2017؛ ويستمر فرز المزيد من اللاجئين الجدد إلى هذا المركز.

في شهر أيار/ مايو كان معدل الواصلين إلى مركز الاستقبال يتراوح بين 700 و800 لاجئ في كل يوم حيث يقوم العاملون في منظمة أطباء بلا حدود بإعطاءهم اللقاحات الضرورية، وتقوم المنظمة بعمل استطلاعات واستقصاء للمعلومات المتعلقة بالرحلة التي قام بها هؤلاء اللاجئون، لمعرفة المزيد من المعلومات الشخصية عنهم والتوصل إلى فهم أعمق لمستويات العنف التي عايشها هؤلاء أثناء رحلة هروبهم إلى أوغندا. كما افتتحت منظمة أطباء بلا حدود عيادةً ضمن مركز الاستقبال لتقديم الرعاية اللازمة للاجئين الذين كانوا ضحايا للعنف الجنسي.

ويمنح قانون أقرته أوغندا في عام 2006 للاجئين العديد من الحقوق بما في ذلك حق حرية التنقل وحق العمل وحق الحصول على قطعة أرض. وعلى الرغم من إيجابية هذا القانون لكونه يعطي اللاجئ إمكانية الاعتماد على نفسه لكسب العيش إلا أنه يخضع الآن لإعادة التفكير مع وتيرة تدفق اللاجئين وعدم ظهور ملامح في الأفق بأن هذا التدفق سيتوقف في المستقبل القريب

من المتوقع أن يصل "إيمفيبي" -وهو المركز الرئيسي لإيواء القادمين الجدد من اللاجئين منذ شباط/ فبراير 2017- إلى قدرته الاستيعابية القصوى خلال أسابيع، ومن المخطط أن يتم افتتاح مركزٍ جديد هو عبارة عن توسعة لمركز "رينو" خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وافتُتح مركز "بيدي بيدي" لإيواء اللاجئين في مقاطعة "يومبي" في شهر آب / أغسطس 2016 وبلغ عدد اللاجئين الذين يستضيفهم 272,206 لاجئين بتاريخ 12 حزيران/ يونيو 2017. وقد توقف المركز الآن عن استقبال المزيد من اللاجئين لتفادي الازدحام وبات القادمون الجدد ينقلون إلى مراكز أخرى كمركز "إيمفيبي " .

بعد دخول أوغندا والتسجيل يمنح القادمون إلى أوغندا صفة لاجئ وهو ما يمنحهم الحق بالعمل والتنقل بحرية داخل البلاد بالإضافة إلى منح كلٍ منهم قطعة أرض مساحتها 30 متر مربع يمكنه أن يبني عليها منزلاً ويزرع بعض الخضار أو منتجاتٍ أخرى

في مركز إيواء "بيدي بيدي" حيث يعيش لاجئون منذ ما يقارب العام لا يكاد المرء يميّز بين منازل اللاجئين ومنازل المجتمع المضيف وقد تم افتتاح بعض المنشآت الخدمية كالمدارس والكنائس بالإضافة إلى بعض المحلات التجارية.

إن مشكلة تأمين الغذاء هي إحدى أكبر دواعي القلق بالنسبة للاجئين وأيضاً بالنسبة للسكان المحليين، وقد خفض برنامج الغذاء العالمي الحصص الغذائية بسبب نقص التمويل بينما تؤدي موجة الجفاف المتواصلة إلى ارتفاع أسعار الغذاء في عموم مناطق شمالي أوغندا. وقد تزايد التوتر في بعض مراكز الإيواء بين اللاجئين الذين احتجوا على تخفيض الحصص الغذائية وحتى أن بعضهم اختار العودة إلى جنوب السودان بسبب عدم توفر الطعام.

تقدم منظمة أطباء بلا حدود حزمةً واسعةً من خدمات الرعاية الصحية بما في ذلك استقبال المرضى الداخليين والمرضى الخارجيين وخدمات الطفولة والأمومة وكشف أمراض التغذية والعناية بمرضى الأمراض العقلية بالإضافة إلى الرعاية الصحية والنفسية لضحايا الاعتداءات الجنسية

وبسبب الهطولات المطرية يُراجع عيادات منظمة أطباء بلا حدود العديد من حالات الإصابة بالملاريا، مما أدى إلى ارتفاع عدد الزيارات للعيادات الطبية بشكلٍ مطّرد. وفي مركز إيواء "بيدي بيدي" بدأت منظمة أطباء بلا حدود حملة تجريبية تزور من خلالها الفرق الطبية للمنظمة المنازل، لإجراء فحوص الإصابة بالملاريا ومعالجة المرضى من الأطفال دون الخامسة من العمر.

,يُعدّ شحّ المياه أحد أكبر المشكلات التي يواجهها اللاجئون في مراكز الإيواء وقد دأبت منظمة أطباء بلا حدود على زيادة دعم المشاريع التي تهدف إلى توفير المياه. ولكن، وبسبب فصل الأمطار، فقد تفاقمت المشكلة وأصبحت أكثر تعقيداً بسبب تدهور حالة الطرق. ففي مناطق "أوفوا" في بلدة "رينو" على سبيل المثال كانت حصة الفرد من المياه في شهر أيار/ مايو 7 لترات فقط أي أقل بكثير من الحد الأدنى لمعدل استهلاك الفرد العادي للمياه والذي يبلغ 20 لتراً للفرد الواحد في اليوم. هناك منشأتا معالجة مياه فقط تقدمان خدماتهما للقاطنين في مراكز الإيواء في شمالي أوغندا وليس هناك ما يكفي من الآبار في أيّ مركزٍ من تلك المراكز.

  16/08/2017
  225
المزید ...
الشاعر طالب عبد العزيز: حكومة البصرة الاسلامية تمنع الخمر وتسمح للحشيشة في المحافظة وتقبل بالنفايات وسط شوارعها البصرة / أيلاف تهدد أكوام النفايات التي تغص بها شوارع البصرة سكان المحافظة بعد توقف شركة كويتي... ...  التفاصيل
14/08/2017
الى الأمام / متابعة تنظيم "الدولة الإسلامية" حكم منطقة مخمور بالعراق لمدة 21 شهرا، ونفذ إعدامات بإجراءات موجزة، وعذب قرويين وعاقبهم بشكل جماعي. كما منع التنظيم المسلح المتطرف، المعروف أيضا باسم" داعش"، الم... ...  التفاصيل
12/07/2016
لندن: يبدو أن الفترة التي قضتها البصرة تحت سيطرة بريطانيا، والتي دامت إلى ما يقارب الستة أعوام، بعد الإطاحة بصدام حسين، سوف تخضع للتدقيق بعد صدور تقرير تشيلكوت البريطاني حول غزو العراق. المدينة 'تديرها عصابا... ...  التفاصيل
05/07/2016
الى الأمام / متابعة تكشف التفاصيل المروعة للعنف الجنسي والقتل والتعذيب والاضطهاد الديني التي جمعتها منظمة العفو الدولية عن المدى الصادم الذي وصلت إليه الانتهاكات المرتكبة على طرق التهريب إلى ليبيا وعبر أراضي... ...  التفاصيل
04/07/2016
كابول: جندت إيران سراً المئات من الشيعة الأفغان للقتال مع قوات بشار الأسد في سوريا، فانتقلوا من بلد مزقته الصراعات إلى آخر لا ناقة للأفغان فيه ولا جمل. معظم الجنود الأفغان فقراء ومتدينون، أو منبوذون من المجت... ...  التفاصيل
30/06/2016
الأسكندرية: يواجه 26 عاملا بشركة الترسانة البحرية في الإسكندرية المحاكمة العسكرية، بعد القبض عليهم واتهامهم بتحريض العمال على الإضراب والامتناع عن العمل، ضمن وقفة شارك فيها المئات من عمال الشركة أمام بوابة م... ...  التفاصيل
30/06/2016
نيويورك: كانت أليسيا "اسم مستعار" تبلغ 14 عاماً عندما اغتصبها أفراد إحدى العصابات الإجرامية العنيفة التي جعلت السلفادور عاصمة القتل في العالم. ولما كانت حاملاً وتواجه احتمال التعرض لمزيد من أعمال العنف، سعت ... ...  التفاصيل
29/06/2016
موسكو: ما زالت تجارة الجنس المتداولة عبر الإنترنت تشكل رواجاً لسهولة التعامل بها وتقديم الخدمات الممنوعة في عدد كبير من دول العالم. ونشر موقع “ديلي ستار” حيال ذلك، أن موقع دوسوك الذي يترجم من الروسية للعربية... ...  التفاصيل
27/06/2016
القاهرة: على مدار ثلاثة أشهر، ظلت الطالبة آلاء عبدالعال، إحدى المتهمات في قضية أحداث العنف بجامعة الأزهر، قابعة في محبسها بسجن القناطر النسائي، رغم انتهاء فترة محكوميتها البالغة عاما لإدانتها بالتجمهر والمشا... ...  التفاصيل
23/06/2016
برلين: أغلب اللاجئين تركوا مواطنهم من أجل تأمين حياتهم، حيث أن معظمهم فر من مناطق حرب، وقطع مسافات طويلة سيرا على الأقدام ليصل إلى بر الأمان. لهذا فهم لا يحتاجون فقط إلى سقف يحميهم من الحر أو البرد، و لا إلى... ...  التفاصيل
14/06/2016
صفحةمن‌ 20
عدد المقالة