من نحن            برید الی الأمام             الأرشیف
محلیة
  بيان الحزب الشيوعي العمالي العراقي حول إجراء الإستفتاء في كوردستان العراق والمناطق المتنازع عليها

حددت رئاسة إقليم كوردستان يوم 25 ايلول 2017 كموعد لاجراء إستفتاء عام، في المناطق التابعة لإدارة حكومة الاقليم والمناطق المتنازع عليها بينها وبين الحكومة المركزية، حول سؤال واحد وهو: هل ينبغي ان يكون اقليم كوردستان دولة مستقلة ام لا ؟.

إن تأسيس الدولة العراقية كدولة قومية عربية، ومنذ البدء، قسم سكان العراق على اساس أثني وقومي مع ما رافق ذلك من مواصلة التمييز بحق السكان الناطقين باللغة الكردية والتركمانية والآثورية وغيرها. فممارسة الظلم القومي، تأجيج نار الكراهية القومية المتواصلة من قبل الحكومات القومية العربية المتعاقبة وقيام النظام البعثي الفاشي بابشع جرائم القمع والحرب والتصفيات الجماعية ضد الجماهير في كوردستان، جعل التباعد والانقسام القومي بين الناطقين باللغة الكردية والعربية من السمات البارزة للمجتمع. لهذا السبب ولكون مصير مجتمع كوردستان السياسي كان معلقا طرح حزبنا سنة 1995 قرارا دعى فيه الى إجراء الاستفتاء في كوردستان والتصويت لصالح استقلال كوردستان لحل المسألة الكردية.

بعد حرب امريكا على العراق وإسقاط النظام البعثي سنة 2003، تم إعادة تنظيم الدولة في العراق على أسس الإنقسام القومي، الإثني والديني، وباسم "المكونات"، وتم ارساء النظام السياسي على اساس فيدرالي قومي وطائفي محاصصاتي. فهذا من جديد شدد الإنقسام القومي وعمق الهوة والتقابل القوميين في العراق اثر مساعي القوميين والاسلاميين من طرفي النزاع لنشر التعصب والحقد القومي، وبالتالي فإنّ التعایش المشترك والخالي من المشاكل بين الجماهير الكردية والعربية في إطارعراق موحد بات يواجه مصاعب جدية. وبالتالي بقت المسألة القومية الكردية معضلة بحاجة الى الحل. ان "الحل"! الفيدرالي للمسألة لم يكن سوى المزيد من تشديدها.

إن عناصر إعادة انتاج المسألة حاليا هي بالاساس الصراع والنزاع بين البرجوازية القومية الكوردية وحكومتها واحزابها وتياراتها وبين الاحزاب والقوى الاسلامية والقومية الحاكمة في العراق، على تقاسم السلطة والثروات والاراضي فيما بينهم. استمرار هذا الصراع وكذلك المساعي الرجعية للقوى البرجوازية القومية والاسلامية على طرفي النزاع، لنشر الحقد القومي وزرع روح العداء القومي بين الجماهير في كوردستان وبقية العراق وبالعكس، هو الذي يعيد انتاج المسألة وان النظام الفيدرالي القومي والطائفي المحاصصاتي القائم كان ولا يزال التربة الخصبة التي ابقتها وادامت بها.

لا شك، على ضوء ذلك، إجراء إستفتاء حر حول الانفصال عن العراق و"إقامة دولة مستقلة" او البقاء ضمن العراق بحقوق متساوية هو حق من حقوق الجماهير في كوردستان العراق، وهو آلية مناسبة كذلك لحل المسألة القومية الكوردية في الوقت الراهن "تحت إشراف المؤسسات الدولية الرسمية". فكل هذا مثبّت في برنامج حزبنا الذي اقره مؤتمره الخامس سنة 2012.

إن النظام السياسي البرجوازي الاسلامي- الطائفي والقومي القائم وتحكم تيارات الاسلام السياسي الشيعي والسني والقوميين العرب بمقدرات الجماهير في العراق، عامل وطرف اساسي في ادامة الشقاق والتباعد الموجود بين الطبقة العاملة والجماهير في كوردستان وعموم العراق. إن هذه التيارات لا تريد حلا للمسألة الكوردية عن طريق اجراء الاستفتاء واستقلال كوردستان اذ ان ذلك يمس امتيازاتهم البرجوازية القومية من جهة، ومن جهة اخرى، يُسقط احدى ادوات الحكم التي هي التفرقة القومية بين سكان العراق من ايديهم. كما، وان موقف هذه التيارات وغيرهم ضد اجراء الاستفتاء بذريعة الدفاع عن "قدسية وحدة اراضي العراق"، ليست الا مساعي رجعية لنشر الحقد والتعصب القومي بين صفوف العمال والجماهير المحرومة في العراق وبالتالي لتشديد قبضة حكمهم على نفس هذه الجماهير.

هذا، وان نفوذ الافكار القومية العربية داخل اوساط كثيرة من السكان، بسبب عقود من سيطرة التيارات البرجوازية الشوفينية القومية العربية، يتطلب منا شن النضال المتواصل ضد نفوذ تلك الافكار والسعي لاقناع الجماهير للتحرر من آثارها.

ان مسعود البارزاني، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، يريد تطبيق استراتيجيته في تحقيق استقلال كوردستان وتشكيل الدولة البرجوازية القومية الكوردية المستقلة ويستخدم الاستفتاء الحالي كوسيلة، عاجلا او آجلا، لتحقيق هذا الهدف. كما وسيستخدم الاستفتاء الحالي كورقة ضغط ايضا في صراعه مع الدولة المركزية، دع جانبا، جني فوائد كثيرة اخرى منه فيما يخص تشديد قبضة حكمه على الجماهير الغاضبة في كوردستان.

كما، انه من الواضح بان البارزاني يلعب بهذه الورقة في اوضاع ما يسمى "مرحلة ما بعد داعش"، اي اوضاع اشتداد الصراع على اعادة تقيسم مناطق القوة والنفوذ، على صعيد منطقة الشرق الاوسط والعراق، بين القوى الامبريالية الكبرى وحلفائهم الاقليمية، وفي الظروف السياسية والعسكرية المتأزمة الحالية في العراق. هو لا يريد ان تفوت عليه فرصة توفرها له هذه الاوضاع وخاصة الاتجاه العام للسياسة الامريكية غير المعلنة لتقسيم المنطقة على اسس المذهبية والقومية منذ سنوات.

ان شريكه الرئيسي، الاتحاد الوطني الكوردستاني، في الفساد والحكم الاستبداي، يتحكم بمقدارات النصف الثاني لاقليم كوردستان وله مصالح مشتركة حيوية مع البارتي في اجراء الاستفتاء.

اننا في الحزب الشيوعي العمالي العراقي في الوقت الذي ندافع عن حق الجماهير في كوردستان العراق في الاستقلال وتشكيل الدولة المستقلة واجراء الاستفتاء، نؤكد على النضال الاشتراكي الاممي والمصالح المشتركة للطبقة العاملة في عموم العراق من الناطقين باللغة العربية والكوردية والتركمانية والآثورية وغيرها.

كما ونعلن عن تضامننا الاممي الحازم مع الحزب الشيوعي العمالي في كوردستان وجماهير العمال والكادحين وجميع الشيوعيين في كوردستان في نضالهم ضد البرجوازية القومية الكوردية واحزابها الحاكمة في جميع ميادين النضال الطبقي.

هذا، ونؤكد على تصدينا لجميع القوى البرجوازية القومية والاسلامية العربية والتركمانية او غيرها التي تُنشر سُم الحقد القومي وتشدد التعصب القومي وتبني مواقفها على اسس المنطلقات القومية والاسلامية -القومية الرجعية تجاه موضوع الإستفتاء في كوردستان. كما، وفي الوقت ذاته، نقف بشدة ضد اي اعمال قمع وتهديد وممارسة التمييز من قبل السلطات والاحزاب الحاكمة في كوردستان ضد الاقليات القومية في الاقليم  والمناطق المتنازع عليها او انتهاك حقوقها فيما يخص الاستفتاء.

ان حزبنا يؤكد على ان الاستفتاء حق من حقوق العمال والجماهير في كوردستان ونحترم راي الجماهير في كوردستان وندافع عنه مهما كانت نتجية الاستفتاء: استقلال او لا. يضاف الى ذلك نقف ضد جميع الافكار الشوفينية التي تروج بالضد من تمتع الجماهير بحق الانفصال واجراء الاستفتاء ونتصدى لمساعي القوى الاسلامية والقومية والحكومة المركزية لوضع العوائق امام اجراءه او الالتزام بنتائجه.

12 تموز 2017

  18/07/2017
  315
المزید ...
بغداد / وكالات تتواصل جرائم القتل والخطف على أسس طائفية دون رادع في مناطق شمال محافظة بابل، بحسب ما أكد عضو البرلمان العراقي عن "تحالف القوى العراقية"، أحمد المساري، الخميس 18 / 8 / 2017. وقال المساري، في بي... ...  التفاصيل
18/08/2017
بغداد / العربي الجديد بطرق مُحكمة، تعتمد الحيلة والدهاء، يقع أشخاص في شرك عصاباتالسرقة في العراق، التي غالباً ما تستغل عواطف الناس للإيقاع بهم. تنتشر هذه الحوادث بالترافق مع الفوضى الأمنية. يتداول ال... ...  التفاصيل
18/08/2017
بغداد / وكالات قال سعد الحديثي، المتحدث الاعلامي باسم رئيس الوزراء العراقي، ان حيدر العبادي يولي أهمية كبيرة لمتابعة جميع التقارير الإعلامية او تلك الصادرة عن منظمات دولية معنية بحقوق الإنسان، والتي تتضمن ات... ...  التفاصيل
18/08/2017
الموصل / العربي الجديد في سادس حادث من نوعه، خلال أقل من أسبوع، انفجر اليوم الأربعاء، كلب تم تفخيخه في بلدة غربي محافظة الأنبار العراقية، بعد تسجيل حالات مماثلة فيصلاح الدين ونينوى وديالى. وعلى إثرها اتخذت ... ...  التفاصيل
17/08/2017
بغداد / إرم نيوز احتدم الجدل في العراق بعد تسريب وثيقة تُظهر التكلفة العالية لإيفاد موظفي هيئة الحج والعمرة إلى السعودية والبالغة نحو 6 ملايين دولار. وبحسب الوثيقة فإن رئيس هيئة الحج الشيخ خالد العطية من "أئ... ...  التفاصيل
15/08/2017
هروب محافظ البصرة يكشف صفقات فاسدة تديرها أحزاب شيعية بغداد / العرب اللندنية سلط ملف ماجد النصراوي محافظ البصرة، المستقيل، والهارب إلى جهة مجهولة، الضوء على الكثير من خبايا المنهج الذي تتّبعه أحزاب الإسلا... ...  التفاصيل
15/08/2017
بغداد / العربي الجديد من أبرز المشكلات الناجمة عن معركة تحرير الموصل، وجود عشرات الأطفال الذين فقدوا عائلاتهم خلال قصف المدينة لينتهي الحال بهم في مخيمات النزوح داخل خيام كبيرة خصصت لهم، وبعضهم لا زال على... ...  التفاصيل
15/08/2017
ذي قار – أحمد عبد الستار كنت مستطرقا قبل ايام اثناء ذهابي اليومي للعمل، أمر مثل كل يوم قاطعا ساحة وقوف سيارات الحمل الكبيرة والمتوسطة، المعروفة لدى اهالي الناصرية بـ(سرى الكشفات)، وهو مكان قديم قدم اول سيارا... ...  التفاصيل
15/08/2017
بغداد / العربي الجديد وفقاً لتقارير حكومية وأخرى رقابية عراقية، فقد تمكّن من الإفلات من أحكام قضائية تتعلق بالفساد 876 شخصاً خلال السنوات الست الماضية فقط، بينهم وزراء ومدراء عامون، وبلغت قيمة المبالغ التي ي... ...  التفاصيل
14/08/2017
العمارة / أرفع صوتك "ما زالت صورة الدماء المنتشرة على أرض غرفة ابن عمي لا تفارق ذاكرتي عندما بلغني خبر انتحاره بإطلاقه رصاصة على رأسه من مسدس والده والتي أودت بحياته على الفور"، يقول الشاب محمد سعد ( 19 عاما... ...  التفاصيل
14/08/2017
صفحةمن‌ 20
عدد المقالة