من نحن            برید الی الأمام             الأرشیف
الثقافة
  حياة الكاتب الكبير.. صباح عطوان

موسى عواد بطي

يعد من أبرز الكتاب المعاصرين أشتهر بظرفه وكياسته بما قدمه من مؤلفات مهمة وقيمة أثرت المكتبة الفنية، أفنى حياته كلها في خدمة الفن، كان يحس منذ الصغر بأن لديه عبقرية توصله الى ذلك، ولد (صباح عطوان حواس عام 2946) وهو ممثل ومخرج وكاتب مسرحي، حاصل على شهادة البكالوريوس من كلية الفنون الجميلة، تربى في مهد الحضارة السومرية الناصرية التي أمتزجت معه، فهو يتفاعل معها بأستمرار بمفرداتها، رغم انتقاله وهو في السنة الرابعة من العمر الى مدينة البصرة بسبب وظيفة والده (شرطي كَمارك) أي استلهم منها معطياتها، وذلك ليعبر عنها ويظهر جمالها أو يلقي الضوء عليها، اي ان صباح عطوان في حالة أخذ وعطاء مع بيئته متأثراً بها ومؤثرا فيها، والبيئة الجنوبية العراقية تتميز بالقرية والجمال والحياة البسيطة التي تسرح فيها العواطف، ونلاحظ بأن الكاتب صباح عطوان تفاعل أكثر مع العناصر الطبيعية، والطبيعة الفطرية المتسمة بها البيئة..

كان شغوف بالقراءة منذ نعومة أظافرة، قرأ قصة "كليلة ودمنة" وهو في الصف الرابع الابتدائي، وكتب واخرج مسرحيات قدمت على المسرح المدرسي وهو أبن الثلاثة عشر من العمر، مسرحية "الجسر" و"معن بن زائدة" و"القائد والمسيرة" عام 1959 أكتسب شعبية كبيرة من خلالها، لأنه أعتمد على نصوص مكتوبة بشكل متقن، وعلى تطور الحبكة الدرامية المعاصرة، مما مهد له الدخول والانتماء الى اتحاد الادباء في البصرة وهو اصغر موهبة ادبية في العراق عام 1960.

صباح عطوان يمتلك خلق شيء غير موجود ولن يتوفر لأي أحد الأ اذا ملك ناصية الصدق مع الذات، ومن الامور التي تثير انتباه المتابع لأعمال الكاتب صباح عطوان جماليات المكان، رؤية المكان من زوايا نظر جديدة لأننا عندما نسكن بيتا جديدا وتتوارد الينا ذكريات البيوت التي عشنا فيها من قبل، البيت البصراوي في التنومة الذي عاش فيه صباح عطوان هو أكثر من مجرد تجسيد للمأوى، هو تجسيد للاحلام متصل به حتى نهاية حياة الكائن، كذلك كل ركن وزاوية فيه مستقر له وهذا ما انعكس على الكثير من الاعمال التي قام بها. وكان ضمن نقابة عمال الغزل والكوي والخياطة في البصرة، وهؤلاء كانوا يحتضنون المواهب والكفاءات ويوفرون لها مجال العمل ويقدمون لها ما يمكن تقديمه، فهذه النقابة احتضنت الفرقة المسرحية التي كان هو رئيسها في البصرة، وقدما هناك مسرحيتين: "العاطفة والاحتقار" و"الجسر"، وبدأ في المسرحية الثالثة التي هي "القصر" وأرسلها إلى بغداد لإجازتها، ولكن الذين في بغداد أرسلوا له رسالة قالوا فيها أنهم يريدون إن ينتجوها، إن سمح لهم، كانت الرسالة بتوقيع المرحوم الفنان الكبير وجيه عبد الغني، فوافق وأنتجت في بغداد، وكانت عملا ناجحا في وقته ومميزا وحقق شيئا جعل الإذاعة تتصل به أيضا وتريد منه إعمالا.

بعد مسرحية "قصر الشيخ" كلفه الأستاذ الدكتور عبد المرسل الزيدي إن يكتب للإذاعة، فكتب مسلسلاً بعنوان "أبناء الأرض" ثم كتب تمثيلية "المتمردون" التي أخرجها صبري الرماحي، و(المتمردون) أعجبت المؤسسة في وقتها فقالوا هل من الممكن ان تصبح مسلسلاً؟. فاتفقنا فكتب مسلسل "جرف الملح" لينتقل من البصرة ويستقر في بغداد.

حققا نجاحا مبكرا بسلسلة من المسلسلات كتبت في مواضيع مختلفة منها "جرف الملح" عام 1974، (الدواسر) عام 1975، (جنوح العاطفة) عام 1978، (فتاة في العشرين)عام 1979، (أيام ضائعة) عام 1980، (أجنحة الثعالب) عام 1983، (الهاجس)عم 1984، (الأماني الضالة) عام 1989، (ذئاب الليل ج1)عام 1990، (عنفوان الأشياء) عام 1995، (ذئاب الليل ج2) عام 1996، (عالم الست وهيبة) عام 1998، (رجل فوق الشبهات) عام 2000، (غرباء الليل) 2008، وغيرها ألف مسرحيات كثيرة ذات طابع اجتماعي وسياسي وكوميدي أشهر مسرحياته (حسن أفندي) عام 1965، (العاطفة والاحتقار) عام 1968، (الجسر) عام 1969، (قصر الشيخ) عام 1970، (سيرك معاصر) عام 2007، وكتب العديد من المسرحيات للمسرح العمالي ومازال يعمل في هذا الصرح العملاق البيت الثقافي العمالي رغم سكنه وسفره إلى هولندا الذي كان خارج أرادته بسبب الظروف الصعبة التي مرت به، لقد تعرض للملاحقة من قبل أشخاص، وله العديد الروايات منها (المس) و(تنومه) وحصل على العديد من الجوائز المحلية والعربية والعالمية.

  30/04/2017
  1034
المزید ...
برلين / قنطرة أفضل ما يُمكن أن يفعله فيلم سينمائي هو أن يخالف توقعات مشاهده. أن يفاجئه بتفصيلة مدهشة أو انحراف ذكي عن المسار المعتاد للنوع، وهو الأمر الذي يقوم عليه نجاح فيلم "منزل بلا سقف" للمخرجة سولين يوس... ...  التفاصيل
16/08/2017
الرباط / أيلاف يتناول المخرج المغربي مصطفى مضمون إشكالية البطالة في أوساط الشباب في علاقتها بحلم الهجرة الذي يراودهم، من أجل تحسين ظروف معيشتهم، والبحث عن آفاق جديدة لتطوير الذات، وذلك من خلال الفيلم التلفزي... ...  التفاصيل
15/08/2017
نيويورك : فوربس كتب العالم الجيولوجي ديفيد بريسان، في مجلة فوربس يقول: سيؤدي الرماد والغبار الناتجان عن أي انفجار نووي بعد انتشارهما في الجو، لتشكيل طبقة كثيفة من شأنها أن تمتص الإشعاع الشمسي وتحجبه عن سطح ... ...  التفاصيل
15/08/2017
لندن / أيلاف يحتفل المتحف البريطاني بذكرى مرر 100 سنة على ثورة أكتوبر في روسيا عبر تنظيم أول معرض لعملات دول شيوعية سابقة يفتتح في أكتوبر المقبل ويستمر 5 أشهر . نقود ورقية طُبعت عليها صور فلاحين سعداء وجنود ... ...  التفاصيل
15/08/2017
الدوحة / الميادين صدرت حديثاً ترجمة كتاب "حتى ينتهي النفط: الهجرة والأحلام في ضواحي الخليج" لباحث الأنثروبولوجيا الفنلندي صامولي شيلكه، نقله إلى العربية عمرو خيري . الكتاب يتناول، عبر 12 فصلاً وملحق نظري، ال... ...  التفاصيل
14/08/2017
علي خالد allhg864@gmail.com بدأت آلات البقاء كأوعية غير فاعلة للجينات بالكاد تتجاوز مهمتها توفير جدران تحمي الجينات من حرب خصومها ومن الخراب الناجم عن التصادم العرضي للجزيئات، وفي الايام الاولى كانت هذه ا... ...  التفاصيل
12/06/2017
علي خالد allhg864@gmail.com ان كل إنسان يلزمه أبوان وأولئك الآباء لابد أن يكونوا من بني الانسان ايضآ والأمر نفسه مع الأرنب. لم يوجد قط أرنب أول، ولا تمساح أول، ولا يعسوب أول فكل كائن أيا كان تمت ولادته وكان ي... ...  التفاصيل
04/06/2017
علي خالد allhg864@gmail.com يجد علماء المستحاثات الأسنان مصدرآ جيدآ للمعلومات فالاسنان هي اكثر الاجزاء جسمنا صلابة، لأن المينا فيهما تتضمن نسبة عالية من هيدروكسي أباتايت غير العضوي وهي نسبة اعلى حتى مما ي... ...  التفاصيل
29/05/2017
علي خالد allhg864@gmail.com لقد تقبلنا بكل بساطة واقع وجود حيوانات نسميها ذكورآ واخرى نسميها إناثآ من دون أن نتساءل عما تعنيه هاتان الكلمتان تحديدآ. لكن ماهو جوهر الذكورة؟ ومالذي يعرف الأنثى في الأساس؟ نح... ...  التفاصيل
21/05/2017
علي خالد allhg864@gmail.com كان نيل شوبين يبحث مع زميلة غاو كيكين عن اقدم السلمندرات المعروفة في الصخور الصينية عمرها مايقارب 160 مليون عام، ولقد وقعت يد بائع المعادن على واحدة من افضل مستحاثات السلمندر ف... ...  التفاصيل
14/05/2017
صفحةمن‌ 20
عدد المقالة