من نحن            برید الی الأمام             الأرشیف
دولیة
  دفاعاً عن اللاجئين والمهاجرين: لنقف جبهة واحدة ضد السياسات العنصرية للرئيس الامريكي الجديد

بعد ايام قليلة من استلام الرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب مقاليد السلطة، وقع امرا تنفيذيا يقضي بمنع المهاجرين واللاجئين من سبع دول للوصول الى الولايات المتحدة الامريكية، والدول هي العراق وايران وليبيا وسورية والسودان واليمن والصومال تحت ذريعة "حماية الامن القومي".

ان الامر التنفيذي الذي وقعه ترامب ليس مرتبطا بشخص ترامب ومزاجه وكل اخلاقياته العنصرية كما تصور وسائل الاعلام العالمية المأجورة، بل الامر يأتي في خضم تصاعد حملة عنصرية مسعورة وسافرة لجناح من البرجوازية في اوربا وامريكا وكندا ضد اللاجئين والمهاجرين تحت ذريعة "الحرب على الارهاب". فاذا كان ترامب يمثل أحد اجنحة البرجوازية المتمثل بالحزب الجمهوري الحاكم، فأن ماري لوبان وتيرزا ماي وحزب اليمين القومي العنصري في كندا ودعاة الدفاع عن بريكست في بريطانيا بذريعة "التصدي للمهاجرين"، واوربا هي نماذج مختلفة من الشخصيات والاحزاب والحكومات العنصرية التي تسلك نفس منهج الرئيس الامريكي الجديد. اجتمعت هذه كلها في سياق حملة يمينية عالمية واسعة معادية للحقوق الاساسية للانسان ولكل ماهو انساني.

ان رفع دونالد ترامب لشعار "امريكا اولا" وتم تحت رايته منع اللاجئين والمهاجرين بالدخول الى الولايات المتحدة الامريكية بالرغم من حصولهم على تأشيرة رسمية وتدقيق أمني لخلفياتهم وماضيهم، استغرق ما لا يقل عن ١٨ شهر وبأشراف ١٧ وكالة استخبارية تابعة لوزارة الامن القومي، يعني تقوية الروح القومية الشوفينية المقيتة في داخل الولايات المتحدة الامريكية وخارجها. لقد تحول دونالد ترامب الى راية ورمز للحركات النازية والفاشية والعنصرية في الغرب.

ان الارهاب الاسلامي الذي اعلنت ادارة ترامب الحرب عليه هو في الحقيقة عنوان جديد للحرب على اللاجئين والمهاجرين من تلك البلدان، وان الادارات الامريكية السابقة هي من مولت ودعمت ماديا وعسكريا وسياسيا ودبلوماسيا العصابات الاسلامية الارهابية والدول الراعية لها مثل السعودية وقطر. ان الادارة الامريكية الجديدة، وفي الوقت التي تعامل اللاجئين والمهاجرين بشكل لا إنساني، تغض النظر عن كل جرائم المملكة السعودية وتركيا التي تقود الارهاب الاسلامي العالمي ومن رحمها ولدت داعش والقاعدة وبقية الجماعات الاسلامية الارهابية.

وعبر سياسات مثل هذه بحق اللاجئين والمهاجرين، ليس بوسع ترامب ان يضع حد للارهاب. ان من بنى اساس الارهاب، امريكا وحكوماتها المتعاقبة، بتشكيلها لمنظمات مثل القاعدة وداعش وغيرها وبدعمها الرجعية الاسلامية في المنطقة، ليس بوسعه ولايمكنه ان يضع حد للارهاب. ان جماهير العراق وسوريا واليمن وغيرها من البلدان هي ضحية مباشرة لكلا الارهابين الذين احالا حياة جماهير المنطقة الى كابوس مؤرق بكل معنى الكلمة: الارهاب الدولي لامريكا والارهاب الاسلامي الذي اشتد ساعده عبر الدعم المباشر لامريكا والغرب نفسه وحلفائهم في المنطقة.

ان خطوة ترامب هذه لن تضع حد للارهاب، بل تصب الماء في طاحونة الشق العنصري والصراعات العنصرية القومية والدينية. انها تشدد وتعمق من الارهاب وتدفع به لابعاد واسعة وخطيرة. ان مجمل الوضعية الماساوية في المنطقة هي امتداد وتتمة مباشرة لسياسات امريكا وحروبها في المنطقة ودعمها للقوى الارهابية والرجعية في المنطقة لاكثر من نصف قرن. ولهذا ان ثمة كذبة ان يؤدي هذا القرار الى تقليص الارهاب. ان هذا يعرفه ترامب قبل غيره.  و بوادر ونتائج هذا الامر واضحة من الان. فالهجوم الذي قام به أحد الشباب المعتنقين للفكر القومي على مسجد في مقاطعة كيوبيك الكندية قبل يومين وقتل سته اشخاص ابرياء فيه هو احد تداعيات قرارات دونالد ترامب العنصرية. ان خطوة ترامب هذه تهدف الى حرف الانظار عن دور امريكا في خلق هذا الارهاب وعن سبيل حل وانهاء الارهاب وازاحته من حياة المجتمعات والذي ياتي في مقدمته لجم سياسات امريكا وحلفائها في المنطقة.

https://ssl.gstatic.com/ui/v1/icons/mail/images/cleardot.gifان الاحتجاجات العظيمة التي تشهدها مدن الولايات المتحدة الامريكية وبأشكال مختلفة هي تعبير عن رفض السياسات العنصرية للإدارة الجديدة وخطوة نحو رد هذا التيار الفاشي والنازي الى اعقابه الذي بدء يرفع راسه في الغرب عموما. ان العالم المتمدن في اوربا وامريكا وكندا وبقية دول العالم اثبتت بأن العنصرية والفاشية لن تجد مكان لها اذا ما تشكلت جبهة انسانية واحدة.

ان حق السفر وحق الاقامة وحق العمل وحق البحث عن اماكن العيش يتوفر فيه الامن والامان والسلام هو جزء من الحقوق البديهية للإنسان. ان الحزب الشيوعي العمالي العراقي، في الوقت الذي يدين هذه السياسات العنصرية لإدارة ترامب، يعلن نفسه بأنه جزء من الجبهة الانسانية بالدفاع عن اللاجئين والمهاجرين، ويعتبر نفسه شريكا في هذه الجبهة لهزيمة تلك السياسات النازية والعنصرية.

الحزب الشيوعي العمالي العراقي - تنظيم الخارج

الاول من شباط ٢٠١٧

  05/02/2017
  2423
المزید ...
لندن / وكالات نشرت صحيفة "إندبندنت" مقالا لمحرر الشؤون الخارجية السابق في صحيفة "ديلي ميل" أنطوني هاروود، يتساءل فيه عن سبب دفع دولة الإمارات نفقات رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، أثناء عمله مبعوثا ... ...  التفاصيل
18/08/2017
برلين / أ ف ب حددت وزيرة العائلة الألمانية كاترينا بارلي الأربعاء 16 / 8 / 2017، مهلة سنة للشركات لتعيين مزيد من النساء في إداراتها، وهددت بفرض حصص الزامية اذا لم تتقيد بهذه التوجيهات. وقالت الوزيرة في مقابل... ...  التفاصيل
17/08/2017
جنيف / رويترز كشفت لجنة في الأمم المتحدة معنية بحقوق الإنسان أن الولايات المتحدة تعتقل حوالى 353 ألف مهاجر سنوياً بشكل «عقابي». وطالبتها بـ «إنهاء عمليات احتجاز المهاجرين بمن فيهم طالبو اللجوء»، قائلة إن عمل... ...  التفاصيل
16/08/2017
الى الأمام / وكالات نشرت صفحة الرأي في صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية مقالا لغيديون راخمان بعنوان “أمريكا الآن أمة خطيرة”. ويقول راخمان إن الداعية السياسية في روسيا وإيران طالما زعمت أن الولايات المتحدة ... ...  التفاصيل
16/08/2017
أسلام اباد / وكالات أطلق فنانون من الهند وباكستان أغنية من أجل السلام تدمج بين النشيدين الوطنيين للبلدين، وتأتي الأغنية في سياق احتفالات باكستان والهند بالذكرى السبعين لاستقلالهما في يومين متتابعين بعد تقسيم... ...  التفاصيل
16/08/2017
الى الأمام / وكالات قام محتجون مناهضون لسيادة البيض بإسقاط تمثال كونفدرالي في ولاية نورث كارولينا الجنوبية، مع استمرار الانتقادات الموجهة للرئيس دونالد ترامب بسبب إدانته المتأخرة للجماعات التي تحض على الكراه... ...  التفاصيل
16/08/2017
لندن / وكالات قالت صحيفة الغارديان البريطانية الأحد 13 أغسطس/ آب 2017، إن الحكومة البريطانية اعتبرت الغزو العراقي للكويت "فرصةً لا مثيل لها" من أجل بيع الأسلحة لدول خليجية، وفقاً لما جاء في وثائق سرية رُفِعَ... ...  التفاصيل
15/08/2017
لندن / هاف بوست اضطر مسؤولون في إدارة النقل والمرور البريطانية إلى إيقاف حملة لتوعية الأطفال بمخاطر وتدابير سلامة الطرق، والسبب هو كتيبٌ ظهرت فيه طفلة مسلمة بعمر الحضانة ترتدي حجاباً. واتُهمت الحملة التي تب... ...  التفاصيل
15/08/2017
الى الأمام – أحمد عبدالستار خطاب القوة الامريكي هو خطاب الهمجية القابع خلف تكنولوجيا الدمار، الحكومات الامريكية المتعاقبة على ادارة هذا البلد الكبير، اتصفت دائما بعنجهية وقلة حياء علنية مهما حاولوا تلطيف كلم... ...  التفاصيل
14/08/2017
روما: أظهرت بيانات يوم الخميس أن عدد الذين يعيشون في فقر في إيطاليا بلغ أعلى مستوى في عشر سنوات عام 2015 وذلك في تقرير قد يضر برئيس الوزراء ماتيو رينتسي الذي يمثل تيار يسار الوسط . وأظهرت بيانات مكتب الإحص... ...  التفاصيل
14/07/2016
صفحةمن‌ 20
عدد المقالة